الأربعاء 21 Sep / September 2022

وسط تفش لكوفيد-19.. كوريا الشمالية تسجل 21 وفاة بسبب "حمى"

وسط تفش لكوفيد-19.. كوريا الشمالية تسجل 21 وفاة بسبب "حمى"

Changed

تقرير لـ"العربي" حول انتشار فيروس كوفيد-19 في كوريا الشمالية والصين (الصورة: غيتي)
أصيب يوم الجمعة وحده أكثر من 174,440 شخص بحمى، تعافى منهم 81,430 على الأقل وتوفي 21 على مستوى البلاد، حسبما ذكرت الوكالة الرسمية الكورية الشمالية.

أحصت كوريا الشمالية السبت 21 وفاة جديدة سببها "حمّى''، وأكثر من نصف مليون شخص مريض في أنحاء البلاد، وذلك بعد يومين على إعلانها عن أولى حالات الإصابة بكوفيد-19.

ورغم تفعيلها "نظام أقصى درجات الوقاية الوبائية الطارئة" لإبطاء انتشار الفيروس بين المواطنين غير الملقحين، تسجل كوريا الشمالية عشرات آلاف الحالات يوميًا.

وأصيب يوم الجمعة وحده أكثر من 174,440 شخصًا بحمى، تعافى منهم 81,430 على الأقل وتوفي 21 على مستوى البلاد، حسبما ذكرت الوكالة الرسمية الكورية الشمالية.

وكانت السلطات أكدت الخميس رصد المتحورة أوميكرون الشديدة العدوى في بيونغيانغ، وأمر الزعيم كيم جونغ أون بفرض إغلاق في كل أنحاء البلاد.

وكان ذلك أول تأكيد رسمي لحالات إصابة بكوفيد، وأظهر فشل إجراءات إغلاق استمرت عامين بتكلفة اقتصادية باهظة منذ بدء انتشار الوباء.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية أن إجمالي عدد الأشخاص المصابين بحمى منذ أواخر أبريل/ نيسان حتى 13 مايو/ أيار تجاوز 524,440، مع 27 وفاة في المجموع.

ولم يحدد التقرير ما إذا كانت حالات الإصابة والوفيات الجديدة مرتبطة بكوفيد-19، لكن الخبراء يقولون إن البلاد ستواجه صعوبة بالغة في إجراء اختبارات وفحوص على هذا النطاق.

"عدم كفاءة وعدم مسؤولية"

وعقدت كوريا الشمالية اجتماعًا ثانيًا للمكتب السياسي ترأسه الزعيم كيم جونغ أونغ أون، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

ونقلت الوكالة عن كيم قوله: إن "الأزمة الصحية نجمت عن عدم كفاءة وعدم مسؤولية المنظمات الحزبية في تصديها للجائحة ويجب بذل الجهود للتغلب على تفشي المرض في أقصر وقت ممكن".

وناقش كبار مسؤولي البلاد في الاجتماع "توفير أدوية احتياطية" وسبل أخرى "للحد من خسارة الأرواح البشرية"، بحسب الوكالة.

والنظام الصحي في كوريا الشمالية متداع، ويعد من الأسوأ في العالم، ويفتقر للأدوية الضرورية والمعدات اللازمة، بحسب خبراء.

وفي غياب لقاحات مضادة لكوفيد أو للأدوية المضادة للفيروس أو القدرة على إجراء فحوص على نطاق واسع، يحذر الخبراء من أن كوريا الشمالية سوف تلاقي صعوبة كبيرة في التصدي لتفش واسع.

نموذج الصين

في غضون ذلك، أعلن كيم السبت أن كوريا الشمالية ستطبق النموذج الصيني في إدارة المرض.

وقال: "من الجيد التعلم على أرض الواقع من النجاحات المتقدمة والغنية في مكافحة الوباء والخبرة التي اكتسبها بالفعل الحزب والشعب الصيني في مكافحة الوباء الخبيث"، على ما ذكرت وكالة الأنباء.

والصين، القوة الاقتصادية الكبيرة الوحيدة في العالم التي لا تزال تطبق سياسة "صفر كوفيد"، تصارع حاليًا بؤر تفش عدة لأوميكرون. وتفرض تدابير إغلاق على مدن كبرى مثل شنغهاي.

ورفضت كوريا الشمالية في السابق عروضَا من الصين للقاحات المضادة لكوفيد، وكذلك من منصة كوفاكس التي تشرف عليها منظمة الصحة الدولية.

وقالت بكين الخميس إنها على استعداد لمساعدة بيونغيانغ، كما أعلنت كوريا الجنوبية الجمعة استعدادها لإرسال لقاحات إلى جارتها الشمالية إذا قبلها نظام كيم.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close