الخميس 11 يوليو / يوليو 2024

إيران تندّد بالعقوبات الغربية الجديدة.. هل اعتقلت والد مهسا أميني؟

إيران تندّد بالعقوبات الغربية الجديدة.. هل اعتقلت والد مهسا أميني؟

Changed

نافذة إخبارية سابقة تتناول تصاعد الاحتجاجات في إيران في أعقاب مقتل الشابة مهسا أميني (الصورة: غيتي)
فرضت الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأستراليا عقوبات على 25 شخصًا وشركات إيرانية تزامنًا مع الذكرى الأولى لوفاة مهسا أميني.

ندّدت طهران بالعقوبات الجديدة التي فرضتها الدول الغربية على مسؤولين ووسائل إعلام في إيران تزامنًا مع الذكرى الأولى لوفاة الشابة مهسا أميني واعتبرتها "استعراضات منافقة". 

وفرضت الولايات المتحدة بالتنسيق خصوصًا مع المملكة المتحدة وكندا وأستراليا أمس الجمعة عقوبات على 25 إيرانيًا وثلاث وسائل إعلامية و"شركة إيرانية ضالعة في الرقابة عبر الإنترنت " على ارتباط بقمع المظاهرات على ما أفادت السلطات الأميركية.

وتزامنت هذه الإجراءات مع الذكرى الأولى لوفاة الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني في 16 سبتمبر/ أيلول 2022 بعدما أوقفتها شرطة الأخلاق آخذة عليها انتهاكها قواعد اللباس الصارمة المعمول بها في إيران.

"استعراضات عبثية"

وعلّق الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني على العقوبات، منددًا بـ "التصريحات التدخلية" و"الاستعراضات العبثية والمنافقة" من جانب الدول الغربية.

وقال: "للأسف بعض الأطراف الذين فشلوا على صعيد حقوق الإنسان والنساء، يصدرون تصريحات سياسية لا قيمة لها ويستمرون بفرض عقوبات غير فعالة". 

وتطال العقوبات الجديدة عناصر في الأجهزة الأمنية الإيرانية وفي الحرس الثوري فضلًا عن محطة "برس تي في" العامة باللغة الإنكليزية ووكالتي "تسنيم" و"فارس" للأنباء.

واعتبر كنعاني "أنه على القادة الأوروبيين أن يقتنعوا في أقرب وقت ممكن بأن مواصلة هذه التصرفات غير البناءة لا تصب أبدًا في مصلحتهم". 

وكانت إيران قد نددت الجمعة بقرار الاتحاد الأوروبي الاستمرار بالعقوبات الدولية المفروضة في إطار الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني حتى بعد انقضاء المهلة المحددة في 18 أكتوبر/ تشرين الأول، معتبرة أن هذا الإجراء "غير قانوني". 

هل اعتقل والد مهسا أميني؟

وأفادت "شبكة حقوق الإنسان" في كردستان بأنّ قوات الأمن الإيرانية اعتقلت والد مهسا أميني أمجد أميني اليوم وثم أطلقت سراحه وأعادته إلى منزله بعد تهديده بعدم إحياء ذكرى وفاة ابنته"، بحسب قولها.

من جهتها، ذكرت وسائل إعلام إيرانية غير رسمية وأخرى معارضة بأنّ الأمن الإيراني اعتقل والد مهسا لدى خروجه من منزله تزامنًا مع الذكرى السنوية الأولى لوفاة ابنته. ثم أفادت وكالة "رويترز" بأن العناصر الأمنية أعادت أمجد أميني إلى منزله بعد تحذيره من إحياء ذكرى وفاة ابنته.

لكن وكالة الأنباء الإيرانية نفت اعتقال أمجد أميني، مؤكدة أنه موجود في منزله في سقز. 

وكانت وفاة مهسا أميني أثناء احتجازها لدى الشرطة قبل عام قد أطلقت شرارة احتجاجات مناهضة للحكومة استمرت لشهور.

وتحولت هذه الاحتجاجات إلى أكبر مظاهر المعارضة للسلطات منذ سنوات. وقتل خلالها المئات بينهم عشرات من عناصر القوى الأمنية. وتصف السلطات تلك المظاهرات بأنها "أعمال شغب" أتت بدفع من الدول الغربية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close