الخميس 11 أبريل / أبريل 2024

بحثا زيادة التعاون.. زيلينسكي يشكر شولتس على دعم برلين العسكري لكييف

بحثا زيادة التعاون.. زيلينسكي يشكر شولتس على دعم برلين العسكري لكييف

Changed

إطلالة سابقة اليوم الجمعة لمراسل"العربي" في كييف وتأكيده على استمرار المعارك في جبهات عدة في أوكرانيا على الرغم من إعلان الهدنة (الصورة: غيتي)
كانت برلين قد أكدت أنها ستقدم لكييف مركبات ماردر القتالية وواحدة من منظومات باتريوت للدفاع الجوي.

في سياق الدعم الغربي المستمر لكييف بأسلحة دفاعية متقدمة، كشف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أنه تحدث مع المستشار الألماني أولاف شولتس اليوم الجمعة وشكره على "حزمة الدفاع القوية" التي من شأنها مساعدة أوكرانيا في صد القوات الروسية والدفاع عن أراضيها.

وقال زيلينسكي إنه بحث توطيد التعاون الدفاعي ولكنه لم يقدم تفاصيل.

وأمس الخميس، قالت برلين في بيان مشترك مع واشنطن إنها ستقدم لكييف مركبات ماردر القتالية وواحدة من منظومات باتريوت للدفاع الجوي.

وكتب زيلينسكي على تويتر: "شكرت شولتس على حزمة الدفاع القوية، التي تشمل عشرات من مركبات ماردر ومنظومة باتريوت. وبحثنا مزيدًا من التعاون لتعزيز الجيش الأوكراني".

"مخاطر تصعيد محتملة"

ودأب زيلينسكي ومسؤولون أوكرانيون كبار آخرون على المطالبة بمنظومات أسلحة أثقل وأكثر تطورًا عقب التدخل العسكري الروسي في بلادهم والذي يمضي الآن شهره الحادي عشر.

وأعلنت فرنسا أيضًا هذا الأسبوع إنها سترسل مركبات القتال المدرعة إيه.إم.إكس-10 آر.سي.

وقال الرئيس الأوكراني، اليوم الجمعة أيضًا إنه التقى اثنين من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي في كييف، وهما جاك ريد وأنجوس كينغ، لبحث الوضع في ساحة المعركة و"مخاطر التصعيد المحتمل"، بعد ساعات من بدء الهدنة أحادية الجانب التي أعلنتها روسيا. ووصف زيلينسكي الهدنة بأنها "تلاعب".

وفي سياق متصل، اتهم وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، إيران بـ"تأجيج" الحرب في أوكرانيا عبر تزويد روسيا بطائرات مسيرة.

وقال بلينكن في بيان: "إن الدعم العسكري للنظام الإيراني لروسيا لا يؤجج الصراع في أوكرانيا فحسب، بل أدى أيضًا إلى انتهاكات لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2231".

وكشف الوزير الأميركي عن حزمة جديدة من العقوبات ضد إيران بسبب إمداد روسيا بطائرات مسيرة خلال حربها في أوكرانيا.

وكتب بلينكن في تغريدة: "أقرت الولايات المتحدة عقوبات ضد 7 أشخاص متورطين في برامج الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة في إيران، وهي البرامج ذاتها التي تستخدمها موسكو لاستهداف البنية التحتية في أوكرانيا".

وأضاف أن "إيران تؤجج الحرب الأوكرانية الروسية بتزويد الأخيرة بتكنولوجيا الطائرات من دون طيار". وأكد بلينكن ضرورة وقف دعم طهران للحرب الروسية غير المبررة على أوكرانيا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close