الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

تماشيًا مع مرسوم رئاسي.. روسيا ترسل 147 ألف مجند إلى الخدمة العسكرية

تماشيًا مع مرسوم رئاسي.. روسيا ترسل 147 ألف مجند إلى الخدمة العسكرية

Changed

متابعة إخبارية سابقة لـ"العربي" للاحتجاجات على قرار التعبئة العسكرية في روسيا (الصورة: غيتي)
كشفت وزارة الدفاع الروسية عن إرسال 147 ألف مجند إلى الخدمة العسكرية في وقت تزداد فيه الضغوط على الجبهات داخل أوكرانيا.

أعلنت روسيا، اليوم السبت، عن إرسال 147 ألف مجند إلى القوات المسلحة والتشكيلات العسكرية الأخرى، بحسب وزارة الدفاع، وذلك بعد اكتمال فترة "التجنيد الربيعي".

ويأتي الإعلان الروسي الجديد في وقت تزداد فيه المعارك على الجبهة الأوكرانية ضراوة مع شن كييف لهجومها المضاد لاستعادة مناطق احتلتها موسكو منذ بدء هجومها الشامل.

رحلات لنقل المجندين

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأنّه جرى إرسال هذه العدد من المجندين تماشيًا مع مرسوم رئاسي أصدره الرئيس فلاديمير بوتين في مارس/ آذار من العام الجاري. 

وأوضحت الوزارة أن "لجان التجنيد بدأت عملها في 1 أبريل/ نيسان الماضي، وأن إرسال المجندين من نقاط التجمع إلى القوات بدأ في 20 أبريل"، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وقالت إنه "يحق للشباب الذين وصلوا إلى مكاتب التسجيل والتجنيد العسكرية اختيار أداء الخدمة العسكرية بمختلف أنواعها وفروعها العسكرية، مع مراعاة حالتهم الصحية ونتائج الاختيار النفسي المهني".

وأشارت الوزارة إلى إجراءات "لضمان النقل العسكري، شاركت 14 رحلة جوية لطائرات القوات المسلحة الروسية، و153 رحلة طيران مدني، وأكثر من ألفي عربة من قطارات الركاب، وكذلك النقل البري للوحدات العسكرية".

اعتراضات مستمرة

ومنذ إعلان الرئيس فلاديمير بوتين في 21 سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، التعبئة الجزئية لدعم الجيش الروسي في أوكرانيا، عبر عشرات آلاف الأشخاص إلى دول مجاورة هربًا من الخدمة العسكرية.

وفجر إعلان بوتين، احتجاجات واسعة اعتقل على إثرها العشرات، من الرافضين لقرار التعبئة، الذي يأتي في وقت تراجعت فيه المساحات التي كانت تسيطر عليها موسكو.

وذكرت بعض وسائل الإعلام المحلية الروسية في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول بأن ما يصل إلى 700 ألف فروا بعد إعلان التعبئة في سبتمبر لاستدعاء ما يصل إلى 300 ألف للقتال.

وعقب إصدار قرار بالتعبئة الجزئية لقوات الاحتياط، الذي ولد حالة فرار غير مسبوقة للخارج، أكدت موسكو أنها لن تصدر جوازات سفر للروس المشمولين بالتعبئة العسكرية.

وكتبت بوابة المعلومات الإلكترونية الحكومية في 28 سبتمبر الماضي، أنه "إذا استدعي مواطن للخدمة العسكرية أو تلقى استدعاء (للتعبئة)، سيُرفض طلبه الحصول على جواز سفر".

وأضافت البوابة، أن الأشخاص الذين لن يحصلوا على جوازات سفر سيُبلغون بالفترة التي سيستمر فيها تطبيق الإجراء.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close