الأربعاء 1 فبراير / فبراير 2023

توقيف مئات المتظاهرين في روسيا.. كييف تطالب بجلسة طارئة لمجلس الأمن

توقيف مئات المتظاهرين في روسيا.. كييف تطالب بجلسة طارئة لمجلس الأمن

Changed

نافذة إخبارية حول الاستفتاءات التي تجري في مقاطعات شرق أوكرانيا (الصورة: غيتي)
ذكرت منظمة "أو في دي-انفو" الحقوقية أنه تم توقيف 710 أشخاص على الأقل في 32 مدينة في أنحاء روسيا خلال احتجاجات ضد التعبئة العسكرية.

أفادت منظمة غير حكومية أن الشرطة الروسية أوقفت أكثر من 700 شخص السبت خلال احتجاجات ضد تعبئة جنود الاحتياط للقتال في أوكرانيا بموجب مرسوم أصدره الرئيس فلاديمير بوتين هذا الأسبوع.

وقالت منظمة "أو في دي-انفو" الحقوقية: تم "توقيف 710 أشخاص على الأقل في 32 مدينة" في أنحاء روسيا، نصفهم تقريبًا في موسكو.

وانتشرت قوات كبيرة من الشرطة في حي تشيستي برودي المركزي، في العاصمة الروسية، بحسب وكالة "فرانس برس".

ورغم أن معظم المتظاهرين الموجودين كانوا يتجولون أو يكتفون بالوقوف فرديًا أو ضمن مجموعات صغيرة لتجنب رصدهم وتوقيفهم، لكن تم توقيف عشرين شخصًا، بحسب الوكالة.

"ضد الحرب والتعبئة"

وقالت شابة فيما كان عناصر من شرطة مكافحة الشعب يقتادونها "لسنا وقودًا للمدافع"، في تكرار لأحد الشعارات التي رفعها رافضو التعبئة العسكرية للقتال في أوكرانيا.

وفي سان بطرسبورغ (شمال غرب) ثاني مدن البلاد، اقتيد نحو ثلاثين شخصًا إلى حافلة للشرطة، رغم أن المعترضين حاولوا التحرك بحذر، حسب فرانس برس.

كما أوقف نحو 1400 متظاهر في مختلف أنحاء روسيا يوم إعلان الرئيس فلاديمير بوتين قرار التعبئة الأربعاء، وروى بعضهم أن السلطات سلمتهم أمرًا بالتعبئة في مركز الشرطة.

استفتاء شرقي أوكرانيا

وفي المقابل، تجمع المئات الجمعة في موسكو وسان بطرسبورغ دعمًا للهجوم ولضم مناطق سيطرت عليها روسيا.

والجمعة، انطلق استفتاء حول الانضمام إلى روسيا في 4 مقاطعات مدعومة من موسكو، هي دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزاباروجيا، شرقي أوكرانيا.

ومن المقرر أن يستمرّ التصويت 5 أيام حتى 27 سبتمبر/ أيلول الحالي. ويجرى التصويت خلال الأيام الأربعة الأولى في المنازل لأسباب أمنية، وفي اليوم الأخير فقط سيُجرى في مراكز الاقتراع.

والجمعة، أفادت وسائل إعلام روسية أن السؤال في ورقة الاستفتاء في زاباروجيا وخيرسون طُرح على الشكل الآتي: "هل تؤيد الانفصال عن أوكرانيا وتحويل المقاطعة إلى دولة مستقلة والانضمام إلى روسيا؟".

أما في دونيتسك ولوغانسك، فتمت صياغة السؤال كالآتي: "هل تؤيد الانضمام إلى روسيا كأحد مكونات الاتحاد الروسي"؟

كييف تطالب بجلسة طارئة لمجلس الأمن

ومن جهتها، طالبت كييف، السبت، بعقد "جلسة طارئة" لمجلس الأمن الدولي الثلاثاء المقبل، لبحث "استفتاء الانضمام إلى روسيا في 4 مقاطعات مدعومة من موسكو شرقيّ أوكرانيا".

وجاء ذلك في رسالة رسمية بعث بها مندوب أوكرانيا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير سيرجي كيسليتسيا للمجلس.

وفي رسالته، طلب السفير الأوكراني أن "يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة عامّة طارئة على أن يقدم أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إفادةً إلى أعضاء المجلس حول الموضوع".

كما طالب الرئيس فلوديمير زيلينسكي إدانة الاستفتاءات الزائفة. وقال في خطابه اليومي: "إن العالم سيدين تلك الاستفتاءات بشكل قاطع"، واصفًا التعبئة بالإجرامية.

ومن جهته، أكّد الرئيس الأميركي جو بايدن أنه وحلفاءه سيعملون على فرض عقوبات اقتصادية إضافية على روسيا إذا أقدمت على ضم أراض أوكرانية، معتبرًا أن الاستفتاءات صورية.

وكان ممثلو المقاطعات الأربع الانفصاليون الموالون لروسيا قد أعلنوا الثلاثاء عزمهم "تنظيم استفتاءات للانضمام إلى روسيا في الأيام المقبلة". ورحّبت روسيا بالخطوة، فيما اتهمتها أوكرانيا بشنّ حرب هجينة لضمّ الأراضي الأوكرانية إليها.

وقد بدأ الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط الماضي، وواجه تنديد دولي. كما فُرضت  عقوبات اقتصادية على موسكو.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close