الثلاثاء 21 مايو / مايو 2024

صفارات الإنذار تدوي في أوكرانيا.. الاتحاد الأوروبي يقترح عقوبات جديدة على روسيا

صفارات الإنذار تدوي في أوكرانيا.. الاتحاد الأوروبي يقترح عقوبات جديدة على روسيا

Changed

"العربي" يواكب التصعيد في حرب الطائرات المسيرة بين روسيا وأوكرانيا (الصورة: غيتي)
توقع فولوديمير زيلينسكي أن تُهزم روسيا في النزاع ضد بلاده، في وقت شنت موسكو ضربات مكثفة على كييف ومناطق أوكرانية أخرى.

عادت صفارات الإنذار لتدوي في جميع أنحاء أوكرانيا، اليوم الإثنين، بعد ساعات فقط من توجيه روسيا ضربات جوية مكثفة لمناطق عدة بطائرات مسيرة وصواريخ الليلة الماضية.

وقال مدونون عسكريون أوكرانيون‭ ‬إن التحذير من ضربات جوية، ربما يكون صدر بسبب طائرة حربية روسية مسلحة بصواريخ كينغال، التي تفوق سرعتها سرعة الصوت. 

ليلة "المسيرات"

وكانت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، قد أعلنت صباحًا، أن ما يصل إلى 16 ضربة صاروخية استهدفت العاصمة كييف ومدن خاركيف وخيرسون وميكولايف وأوديسا ليلاً، بالإضافة إلى تعرض مواقع أوكرانية ومناطق مأهولة بالسكان لنحو 61 ضربة جوية و52 قذيفة صاروخية.

وقال الجيش إن الدفاعات الجوية الأوكرانية دمرت جميع الطائرات المسيرة التي أطلقتها روسيا، وعددها 35 طائرة من طراز شاهد إيرانية الصنع. وأضاف:"للأسف، سقط قتلى وجرحى من المدنيين وتهدمت مبان شاهقة ومنازل ولحقت أضرار بالبنية التحتية المدنية".

وتوقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن تُهزم روسيا في النزاع ضد بلاده "كما هُزمت النازية" في الحرب العالمية الثانية، خلال كلمة له في شريط فيديو بذكرى انتصار الحلفاء على ألمانيا في الثامن من مايو/ أيار 1945، وقال: "كل الشر القديم الذي تعيد روسيا الحديثة إحياءه، سيُهزَم كما هُزِمت النازية".

زيارة وعقوبات على روسيا

من جهتها، أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم الإثنين أن رئيستها أورسولا فون دير لاين ستلتقي مع زيلينسكي في كييف غدًا الثلاثاء، الذي يتزامن مع حلول يوم أوروبا.

وصرح متحدث باسم المفوضية للصحفيين بأن الزيارة تؤكد من جديد "دعم الاتحاد الأوروبي الثابت لأوكرانيا". مضيفًا: "الزيارة ستركز على جميع أبعاد علاقاتنا مع أوكرانيا".

وكانت المفوضية الأوروبية قد اقترحت، يوم الجمعة، على دول الاتحاد الأوروبي حزمة جديدة من العقوبات على روسيا تهدف إلى منع الالتفاف على العقوبات المفروضة على موسكو.

وقال الناطق باسم المفوضية إريك مامير: إن "الهدف هو تفادي أن تجد البضائع المحظور تصديرها إلى روسيا طريقًا لإمداد الصناعات العسكرية الروسية".

وأوردت وثيقة أن الاقتراح يستهدف للمرة الأولى ثماني شركات في الصين وهونغ كونغ متهمة بإعادة تصدير معدات حساسة إلى روسيا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close