الجمعة 3 فبراير / فبراير 2023

لوسيل القطرية.. هكذا أصبحت المدينة عنوانًا للحداثة والاستدامة البيئية

لوسيل القطرية.. هكذا أصبحت المدينة عنوانًا للحداثة والاستدامة البيئية

Changed

حلقة من برنامج "خليج العرب" تلقي الضوء على مدينة لوسيل القطرية (الصورة: موقع مدينة لوسيل)
على مساحة 38 كيلومترًا مربعًا، تتوزع في مدينة لوسيل أبراج سكنية وترفيهية وتجارية هي الأحدث عالميًا، ومرافق ومنشئات سياحية مدعمة بشبكة نقل متنوعة.

مع اكتمال بناء مدينة لوسيل في قطر، يتطلع القائمون عليها إلى جعلها نموذجًا للمدن الحديثة والذكية المكتفية ذاتيًا والمستدامة بيئيًا.

ومع قرب انطلاق مونديال قطر في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، تتجه أنظار العالم نحو المدينة التي ستحتضن أبرز مباريات أول مونديال على أرض عربية.

رؤية عصرية

في شمال شرق العاصمة القطرية الدوحة، تظهر لوسيل المدينة التي ولدت كفكرة عام 2005 لتعد اليوم أضخم مشاريع التطوير العقاري في قطر ومنطقة الخليج.

فعلى مساحة 38 كيلومترًا مربعًا، تتوزع في مدينة لوسيل أبراج سكنية وترفيهية وتجارية هي الأحدث عالميًا، ومرافق ومنشئات سياحية مدعمة بشبكة نقل متنوعة.

يقول القائمون على لوسيل إن المدينة شيّدت وفق رؤية قائمة على الجمع بين تراث قطر ورؤيتها العصرية، من خلال الاهتمام بالبنية التحتية والتنمية البشرية.

وستكون لوسيل وجهة جماهير كأس العالم، حيث تضم 22 فندقًا حاصلًا على تصنيف عالمي، مع قدرة استيعاب تتجاوز 200 ألف شخص في كافة مناطقها.

كما تتوزع في لوسيل سلسلة حدائق ومنتزهات حولتها إلى واحة خضراء مستدامة على مساحة 57 ألف متر مربع.

وتعد منطقة المارينا المطلة على ساحل الخليج، منطقة جذب سياحي ومركزًا للأعمال والتحول الاقتصادي في قطر.

شبكة المواصلات

وتوفر لوسيل منظومة نقل متكاملة تعد الأكثر توفيرًا للطاقة والأقل ضررًا للبيئة، مع إنشاء شبكة متكاملة تمتد لأكثر من 200 كيلومتر من الشوارع والطرقات السريعة.

أما شبكة القطار الخفيف فتتكون من أربعة خطوط أساسية تغطي 38 كيلومترًا من السكك الحديدية تحت الأرض وفوقها.

وعلى أرض أحدث مدينة ذات طراز عالمي في قطر، شيّد ملعب لوسيل أكبر ملاعب بطولة كأس العالم 2022، والذي يتسع لـ80 ألف متفرج والذي سيحتضن المباراة النهائية في المونديال.

عاصمة اقتصادية

في هذا السياق، يرى رئيس قطاع التطوير في شركة الديار القطرية يوسف المصلح، أن "فكرة مدينة لوسيل كانت وليدة رؤية سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عام 2005، وهي تصب في رؤية قطر 2030، وهي نموذج عملي لتحقيق هذه الرؤية".

ويشير المصلح، في حديث إلى "العربي"، إلى أن "المدينة بنيت على مساحة كبيرة كبير، وتم الانتهاء من البنى التحتية بشكل كامل، وتمتلك إطلالة على الخليج العربي بواجهة طولها 27 كيلومترًا تقريبًا".

ويقول: "لوسيل هي امتداد لمدينة الدوحة، ويمكن اعتبارها العاصمة الاقتصادية لدولة قطر".

ويضيف: "تم تأسيس المدينة على أسس تخطيطية حديثة جدًا، حيث تم مراعاة الشمولية والتكامل خلال عملية البناء".

مدينة واعدة

من جهته، يشير رئيس قسم الاقتصاد في صحيفة "العربي الجديد" مصطفى عبد السلام إلى أن "كل الدول الكبرى ذات الاقتصاديات الواعدة تؤسس مدن اقتصادية لتكون مركزًا لقطاع الأعمال وكبار الشركات".

ويلفت عبد السلام، في حديث إلى "العربي"، إلى أن "لوسيل هي المدينة الاقتصادية الجديدة لدولة قطر، وستقوم باستغلال زخم ما بعد كأس العالم لجذب الاستثمارات الخارجية".

ويقول: "الاقتصاد القطري هو اقتصاد واعد وفق المؤسسات الدولية، لأن فيها استقرارًا سياسيًا واقتصاديًا".

ويضيف: "لوسيل ستكون نقطة الانطلاق لجذب الاستثمارات وتحويل قطر إلى دولة صناعية واعدة في كل القطاعات التي تحتاجها المنطقة".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close