الأربعاء 1 فبراير / فبراير 2023

مستوى جيد رغم الخسارة.. ما هي الأسباب الفنية لتعثّر العنابي؟

مستوى جيد رغم الخسارة.. ما هي الأسباب الفنية لتعثّر العنابي؟

Changed

"العربي" يبحث الأسباب الفنية لتعثر المنتخب القطري أمام السنغال (الصورة: رويترز)
يتحدث نجم كرة القدم القطرية السابق رائد يعقوب لـ"العربي"، عن العوامل الفنية التي تسببت في هزيمة العنابي أمام السنغال.

سقط المنتخب القطري بثلاثة أهداف لقاء هدف وحيد أمام نظيره السنغالي، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الأولى لمونديال قطر 2022.

ولم يتمكن منتخب قطر من العودة في اللقاء الرياضي، على الرغم من تقليصه الفارق برأسية البديل محمد مونتاري في استاد الثمامة بالدوحة، اليوم الجمعة.

ومن لوسيل، قرأ نجم كرة القدم القطرية السابق رائد يعقوب نتائج وتفاصيل المباراة الثانية للمنتخب المضيف لكأس العالم، مؤكدًا وجود رغبة في اللعب والفوز رغم وجود فوارق في الخبرة، وبعض الإخطاء التي كلّفت العنابي هذه النتيجة ولا سيما في الهدف الأول.

عامل التبديلات

فبحسب رؤية يعقوب كان الفريق القطري في بداية المباراة يسير بخطوات جيدة من ناحية المحافظة على الدفاع، وأيضًا عبر خلق القليل من فرص التسديد.

وتابع نجم كرة القدم القطري لـ"العربي":" وكأن المنتخب تحرر بعد الهدفين، حيث راح يهاجم بشكل أكبر ويخلق فرصًا أكثر.. أعتقد أنه كان ممكنًا تبديل مونتاري من بداية الشوط الثاني من خلال دخوله في الدقيقة 55، والسبب أنه كان واضحًا تملّكه من العرضيات والكرات الهوائية".

كما استغرب يعقوب "الدور" الذي كان مسنودًا للاعب أكرم عفيف، مشيرًا إلى أنه شوهد كثيرًا في منتصف الملعب وإلى جانب المدافعين ليبني هجماته، في حين يعدّ هو المهاجم المعوّل عليه ضمن التشكيلة.

ويضيف اللاعب: "هذا ليس دوره، كان من المفروض أن يكون أكرم العنصر المهاجم، فنحن نرى في جميع المنتخبات كيف أن العناصر المهمّة لا ترجع إلى خط الوسط.. قد يكون الأمر قلة خبرة بالنسبة لبعض اللاعبين".

رأسية محمد مونتاري في استاد الثمامة بالدوحة - رويترز
رأسية محمد مونتاري في استاد الثمامة بالدوحة - رويترز

مستوى جيد رغم الخسارة

ورغم ذلك، أعرب يعقوب عن دعمه وفخره التام بالمنتخب القطري مهما حصل ولا سيما بما قدمه أمام منتخب قوي وهو السنغال، المرشح إلى الصعود إلى دور الـ 16 أو أكثر والوصول إلى أبعد نقطة، على حد قوله.

كما من ناحية مجريات اللعب، لفت اللاعب القطري إلى أن العنابي قدم مستوى جيّدًا مرجحًا أن يكون سبب التعثر عائدًا إلى نقص الخبرة، فضلًا عن الضغط النفسي لدى اللاعبين.

وشرح من لوسيل: "اللعب مع أقوى المنتخبات في إفريقيا والعالم ليس سهلًا.. وهذا أمر طبيعي بالنسبة مشاركات في البطولة".

عامل الخبرة

وبغض النظر عن النتيجة، يلحظ يعقوب وجود تحسن في الأداء مقارنة بالمباراة الافتتاحية من حيث مستوى اللاعبين، والروح القتالية للفريق، والدليل على ذلك قدرته في بداية المباراة من إدارة اللعب بتفاصيل بسيطة من ناحية إمداد الكرة بين المدافعين لخط الوسط وصولًا إلى الثلث الأخير.

وأردف النجم القطري: "لم يشكل تهديدًا مباشرًا لكن المنتخب القطري كان حاضرًا.. كما أن التبديل عامل مؤثر إذ كان تغيير 3 عناصر دلّ على الضغط على المدرب الذي لم يخض مثل هذه التجارب العالمية بشكل كبير".

وعليه، رأى يعقوب أن إبعاد المنتخب عن المباريات الرسمية والمحلية لفترات طويلة، وخوضه معسكرًا طويل المدى لمدة 6 أشهر خارج البلد لم يكن في صالح العنابي، "إذ أدخل عنصر الضغط على اللاعبين وأبعدهم عن أمور كثيرة كانوا يحتاجونها". 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close