الثلاثاء 25 يناير / يناير 2022

معاملة وحشية واعتذار.. مراسل "العربي" في السودان يكشف ملابسات الاعتقال

معاملة وحشية واعتذار.. مراسل "العربي" في السودان يكشف ملابسات الاعتقال
الخميس 13 يناير 2022
أكد مراسل "العربي" في السودان أن المعاملة "الوحشية" مع فريق العمل تغيّرت بعد عملية التحقيق
أكد مراسل "العربي" في السودان أن المعاملة "الوحشية" مع فريق العمل تغيّرت بعد عملية التحقيق

كشف مراسل "العربي" وائل محمد الحسن ملابسات اعتقال الأمن لفريق القناة، أثناء تغطيته بعد ظهر اليوم للتظاهرات المطالبة بالحكم المدني.

وأفرجت السلطات السودانية مساء اليوم الجمعة، عن فريق مكتب "العربي" في الخرطوم بعد احتجازه لعدّة ساعات، حيث أطلقت سراح كل من مراسل "العربي" وائل محمد الحسن ومشرف المكتب إسلام صالح والمصور مازن أونور ومساعد المصور أبو بكر علي.

وكانت قوات الأمن السودانية داهمت في وقت سابق اليوم، مكتب "التلفزيون العربي" في الخرطوم واعتقلت المراسل وائل محمد الحسن والمشرف على عمل المكتب إسلام صالح، والمصور مازن أونوو، ومساعده أبو بكر علي.

وقد جرت عملية المداهمة والاعتقال أثناء تغطية الفريق للمظاهرات الرافضة لانقلاب 25 أكتوبر/ تشرين الأول والمطالبة بحكم مدني في البلاد.

معاملة وحشية واعتقال وضرب

وفي حديث إلى "العربي" بعد الإفراج عنه، أشار مراسل "العربي" وائل محمد الحسن إلى "أننا حتى الآن لا نعلم ما الذنب الذي اقترفناه حتى نُعامَل هذه المعاملة الوحشية والاعتقال والضرب الذي تمّ".

ويلفت إلى أنّ فريق العمل كان يقوم بالتغطية الميدانية للتظاهرات التي دعت لها تنسيقيات لجان المقاومة وتجمع المهنيين من على سطح المبنى الذي يضمّ مكتب "العربي".

وأضاف: "تمّ إلقاء عدد كبير جدًا من عبوات الغاز المسيل للدموع علينا في سطح المبنى وعندما هممنا بالنزول، وجدنا قوة أمنية مشكّلة من قوات الجيش بحسب الزي الذي كانوا يرتدونه، وتمّ اقتيادنا من أمام باب المكتب إلى خارج المبنى وتمّ الضرب والسحل علينا والإهانة، إلى أن استقلّينا واحدة من سيارات الأجهزة الأمنية".

ولفت إلى أنّه "تمّ اقتيادنا إلى أحد مراكز الاستخبارات التابعة للمنطقة المركزية للخرطوم، وحتى عندما نزلنا إلى هذا المركز، تمّ أيضًا الاعتداء علينا بالضرب وتمّ تحطيم الكاميرا وتمّ إجلاسنا على الأرض وتغطية رؤوسنا ومن ثمّ اقتيادنا إلى الداخل للتحقيق معنا".

اعتذار رسمي من السلطات

وكشف مراسل "العربي" أنّ المعاملة معهم تغيّرت تمامًا بعد عملية التحقيق، "حيث تمّ تقديم اعتذار رسمي لفريق العربي من قبل الأجهزة الأمنية عمّا حدث، واعتبروا أنّه يدخل ضمن قوانين الطوارئ المعمول بها الآن، وأنه حادث عرضي وخطأ يمكن أن يحدث".

وأكد مراسلنا أنّ فريق "العربي" لطالما اعتمد التغطية المهنية والحيادية في عمله، من دون مجاملة أو مسايرة، ولا يقف مع طرف ضد آخر. وتحدث عن علامات استفهام حول الدوافع التي جعلت "العربي" يُستهدَف من قبل الأجهزة الأمنية.

وأضاف: "الحمد لله تمّ فكّ احتجازنا من المنطقة، وتمّ إعادتنا إلى مكاتب العربي بإحدى سيارات الضباط ونحن الآن في مكاتب القناة".

وفي وقت سابق، طالبت شبكة "التلفزيون العربي" في بيان أصدرته، الأجهزة الأمنية السودانية بالإفراج عن فريق مكتب الخرطوم بشكل فوري. وحمّلت السلطات السودانية المسؤولية كاملة عن سلامة الفريق العامل في الخرطوم. 

وأكدت الشبكة أن تغطيتها للشأن السوداني تستند بشكل كامل إلى المعايير المهنية، وأن الفريق العامل يملك كل التراخيص القانونية اللازمة لأداء مهمته الصحافية من دون عوائق.

المصادر:
العربي

شارك القصة

سياسة - بريطانيا
منذ 10 دقائق
مادة لـ"أنا العربي" تستعرض تفاصيل خطة "إنقاذ الكلب الكبير" لحماية جونسون من خطر الإقالة بعد فضيحة الحفلات (الصورة: غيتي)
شارك
Share

قال ناطق باسم جونسون للصحافيين الثلاثاء إن رئيس الوزراء البريطاني "سيتعاون بالكامل مع التحقيق، مهما كانت الطريقة التي سيطلب فيها ذلك".

سياسة - إيران
منذ 44 دقائق
مداخلة لمراسل "العربي" في طهران حول تفاصيل المقترح الروسي بشأن البرنامج النووي لإيران (الصورة: غيتي)
شارك
Share

شددت لندن على أنها تواصل العمل "بشراكة وثيقة مع حلفائها" بهدف التوصل إلى اتفاق، لكنها حذرت من أن "المفاوضات بدأت تصل إلى مأزق خطير".

سياسة - أخبار العالم
منذ ساعة
مراسل "العربي" يتحدث عن تحذير دول غربية رعاياها في كييف من تطوّرات مرتقبة على خلفية الأزمة الأوكرانية (الصورة: غيتي)
شارك
Share

نفت روسيا وجود أي خطط "عدوانية" لديها تجاه أوكرانيا، قائلة إن قواتها موجودة هناك لإجراء تدريبات منتظمة.

Close