الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

"نتنياهو مصاص دماء معتوه".. أردوغان: روح الأمم المتحدة ماتت في غزة

"نتنياهو مصاص دماء معتوه".. أردوغان: روح الأمم المتحدة ماتت في غزة

Changed

أردوغان خلال إلقائه كلمته اليوم
أردوغان خلال إلقاء كلمته اليوم - غيتي
شن الرئيس التركي هجومًا لاذعًا على إسرائيل ورئيس حكومتها نتنياهو وعلى الولايات المتحدة والدول الأوروبية، معتبرًا أنها لا تتحرك لمنع المجازر في غزة.

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أنّ "روح الأمم المتحدة ماتت في غزة"، بعد الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف النازحين في مدينة رفح جنوبي القطاع. 

وقال أردوغان أمام نواب في حزبه: "الأمم المتحدة لا يمكنها أن تحمي موظفيها حتى. ماذا تنتظرون لتتصرّفوا؟ ماتت روح الأمم المتحدة في غزة".

وجاءت تصريحات أردوغان غداة اجتماع لمجلس الأمن الدولي، ناقش خلاله غارة إسرائيلية على خيم للنازحين غرب رفح الثلاثاء التي أسفرت عن استشهاد عشرات الفلسطينيين النازحين. 

"مصاص الدماء المعتوه"

واعتبر أردوغان أنّ "إسرائيل ليست مجرّد تهديد لغزة بل للإنسانية جمعاء"، مضيفًا أنه "لا توجد دولة آمنة طالما أن إسرائيل لا تطبق القانون الدولي ولا تشعر بأنها ملزمة بالقانون الدولي"، مكررًا اتهامه لإسرائيل بارتكاب إبادة جماعية في غزة.

وانتقد الرئيس التركي صمت المجتمع الدولي إزاء ما يحدث في قطاع غزة، قائلًا: إن "العالم يتابع بشكل مباشر وحشية مصاص الدماء المعتوه (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو".

وأوضح أردوغان، أن الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل في غزة انتقلت إلى مرحلة أكثر دموية عبر هجماتها على منطقة رفح.

ولفت إلى أن "45 فلسطينيًا بريئًا على الأقل استشهدوا في الهجوم على الخيام التي يكافح المدنيون من أجل البقاء على قيد الحياة فيها، بمنطقة ادعى أنها آمنة".

ولفت أردوغان إلى أن أيادي الولايات المتحدة ودول أوروبا "ملطخة بالدماء" في غزة. وأضاف أن هذه الدول أصبحت "شريكة في مص الدم الذي تمارسه إسرائيل من خلال التزامها الصمت".

وأردف: "أيتها الدولة الأميركية؛ يداك ملطخة بهذه الدمار أيضًا، فأنتم مسؤولون عن هذه الإبادة الجماعية مثل إسرائيل".

وتابع: "يا رؤساء الدول والحكومات الأوروبية أصبحتم أيضًا شركاء لإسرائيل في هذه الإبادة الجماعية والهمجية ومص الدماء لأنكم صمتم".

"الله سيحاسبكم"

كما انتقد الرئيس التركي "العالم الإسلامي" لعدم تحركه حيال الغارة الإسرائيلية. وقال أمام نواب حزبه "لدي بضع كلمات أقولها للعالم الإسلامي: ماذا تنتظرون لاتخاذ قرار مشترك؟ الله سيحاسبكم، سيحمّلنا المسؤولية".

وأكد أردوغان على أن أكثر من ثلاثة أرباع الأعضاء في الأمم المتحدة يعترفون بدولة فلسطين، وأنه "لا يمكن ترك القرار المشترك لـ147 دولة لأهواء 5 دول (الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي)".

كما ذكر أن الشباب بدأوا يرون مدى "انحراف الصهيونية وتنكرها للقانون". وأعرب عن أمله أن تنشئ "هذه الثورة عالمًا خاليًا من انحرافات الصهيونية".

ومنذ مساء الأحد، يرتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي سلسلة مجازر ضد النازحين في خيام بمناطق غرب رفح زعم سابقًا أنها "آمنة"، وذلك رغم صدور أمر من محكمة العدل الدولية بوقف الهجوم البري على رفح فورًا.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close