الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

نصف نهائي أمم إفريقيا.. الأفيال تحلم باللقب الثالث

نصف نهائي أمم إفريقيا.. الأفيال تحلم باللقب الثالث

Changed

تأمل جماهير ساحل العاج أن يواصل منتخبها رحلته إلى اللقب
تأمل جماهير ساحل العاج أن يواصل منتخبها رحلته إلى اللقب - غيتي
تنطلق الأربعاء مرحلة نصف النهائي لكأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها ساحل العاج، والتي ستلاقي بدورها منتخب الكونغو فيما ستواجه نيجيريا جنوب إفريقيا.

يدخل منتخب ساحل العاج غدًا الأربعاء أرضية ملعب الحسن واتارا، في مدينة إبيمبي وسط جماهيره، وعينه على التأهل لنهائي كأس الأمم الإفريقية أمام خصم عنيد ومشاكس، هو منتخب الكونغو الديمقراطية. 

ويمنّي "الأفيال" النفس بتحقيق اللقب التاريخي الثالث، بعد أن حضر المنتخب الإيفواري أربع مرات نهائي البطولة، خلال الأعوام 1992، و2006، و2012، و2015؛ توج خلالها بلقبي عامي 1992 و2015.

وسجل منتخب ساحل العاج في البطولة التي تقام على أرضه عودة درامية وملحمية، حين خسر في دور المجموعات أمام غينيا الإستوائية بنتيجة قاسية 4-0، قبل أن يقوم باستبدال مدربه الفرنسي السابق جان لوي-غاسيه، بالمدرب الحالي إيميرس فاييه، الذي تولى الدفة وأحدث تغييرات جذرية ساهم خلالها بوصول أصحاب الأرض إلى الدور الحالي. 

يعول منتخب ساحل العاج على الثنائي أدينغرا ودياكيتي- كاف
يعول منتخب ساحل العاج على الثنائي أدينغرا ودياكيتي- كاف

لكنّ فاييه ورجاله لن يكونوا في نزهة أمام قوّة وصلابة منتخب الكونغو الديموقراطية، الذي حقّق انتصارًا صريحًا في ربع النهائي على غينيا 3-1، هو الأول له بعد أربعة تعادلات.

وأمام ساحل العاج المتسلّحة بعودة الروح وجمهورها المتحمس، يعوّل المدرب الفرنسي سيباستيان دوسابر الذي يميل عمومًا للتحفظ الدفاعيّ، على خبرة وتألق مدافع مرسيليا الفرنسي شانسيل مبيمبا، ومهاجم برنتفورد الإنكليزي يوان ويسا اللذين سجلا أمام غينيا.

كما يأمل أن يعرف مهاجم غلطة سراي التركي سيدريك باكامبو طريق الشباك مجددًا في أهم مباريات المنتخب بالبطولة.

ولعب المنتخبان 4 مرات في البطولة، حيث فازت ساحل العاج مرتين مقابل مرة للكونغو، فيما حسم التعادل 2-2 آخر مواجهاتهما في 2017.

نيجيريا وجنوب إفريقيا

وفي المباراة الثانية، ستشهد البطولة واحدة من أقوى اللقاءات حين يتواجه منتخب نيجيريا ونظيره الجنوب إفريقي على ملعب السلام في بواكي.

حينها سيكون مهاجم الأهلي المصري وأفضل لاعب ينشط داخل إفريقيا في 2023، بيرسي تاو ورفاقه، أمام منتخب قوي وصلب دفاعيًا كالمنتخب النيجيري، أحد المرشحين بقوة للقب. 

وكانت نيجيريا واصلت أداءها المتوازن الذي يجمع بين الحدّة الهجومية والصلابة الدفاعية، وحافظت على نظافة شباكها للمباراة الرابعة تواليًا منذ استقبال شباكها هدفًا في المباراة الأولى أمام غينيا الاستوائية.

سيشكل غياب فيكتور أوسيمين ضربة لنيجيريا - كاف
سيشكل غياب فيكتور أوسيمين ضربة لنيجيريا - كاف

لكن نيجيريا قد تتعرض لصفعة قوية في حال غياب مهاجمها فيكتور أوسيمين، إذ يعاني ابن الخامسة والعشرين من آلام في البطن بحسب ما أفاد المتحدث باسم المنتخب الإثنين. ولم يسافر مع بقية أعضاء الفريق إلى بواكي، حيث ستقام المواجهة المرتقبة.

في الجهة المقابلة، يأمل البلجيكي هوغو بروس الذي يعتمد على تشكيلة أساسية تضم 8 من لاعبي ماميولدي صنداونز، أن يستعيد تاو بريقه الذي خفت كثيرًا خلال لقاء الرأس الأخضر، والذي انتهى سلبًا قبل أن يحسمه الحارس وليامس بتألقه في ركلات الترجيح.

وتصدى حارس "بافانا بافنا" لأول ثلاث ركلات قبل أنّ تهتز شباكه بتسديدة قوية ارتمى أيضًا باتجاهها، ثم أنقذ الركلة الخامسة معلنًا مرور بلاده لنصف النهائي الأول منذ العام 2000، وهي المرة الأولى التي يتصدّى فيها حارس مرمى لأربع ركلات ترجيح في مباراة واحدة في تاريخ البطولة، حسب الاتحاد الإفريقي للعبة.

والتقى المنتخبان ثلاث مرات في النهائيات وفازت نيجيريا بها جميعًا، أولها 2-0 في نصف نهائي 2000، وآخرها 2-1 في ربع نهائي 2019.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close