الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

وفاة 30 رضيعًا منذ بدء المعارك.. واشنطن تعلن رصد انتهاكات لهدنة السودان

وفاة 30 رضيعًا منذ بدء المعارك.. واشنطن تعلن رصد انتهاكات لهدنة السودان

Changed

مراسلة "العربي"ترصد استمرار الاشتباكات في الخرطوم (الصورة: غيتي)
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن آلية مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في السودان رصدت انتهاكات محتملة تشمل استخدام المدفعية، والطائرات الحربية والمسيرة.

استمرت الاشتباكات المتفرقة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، الخميس، لتبدد الهدوء النسبي في العاصمة الخرطوم مما زاد من خطر انهيار الهدنة وسط مخاوف متنامية بشأن أزمة إنسانية.

وتم التوصل إلى وقف إطلاق النار، الذي تراقبه السعودية والولايات المتحدة، بعد معارك استمرت خمسة أسابيع في الخرطوم واندلاع أعمال عنف في أجزاء أخرى من السودان، بما في ذلك منطقة دارفور غرب البلاد.

رصد انتهاكات لهدنة السودان

في هذا الصدد، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية مساء الخميس أن آلية مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في السودان رصدت انتهاكات محتملة للاتفاق الأربعاء، بما في ذلك استخدام المدفعية والطائرات الحربية والمسيرة.

ويعتمد الجيش السوداني بقيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، على القوة الجوية بينما تنتشر قوات "الدعم السريع" التي يقودها محمد حمدان دقلو المعروف باسم حميدتي، في شوارع الخرطوم.

وأكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر للصحفيين أن الولايات المتحدة تواصل اتصالاتها الخاصة مع طرفي الصراع، وأن واشنطن لن تتردد في استخدام جميع الأدوات المتاحة لتحميل الطرفين المسؤولية.

وكانت مراسلة "العربي" في الخرطوم درة قمبو قد أفادت في وقت سابق الخميس، عن تجدد الاشتباكات وتبادل إطلاق النار في العاصمة وسط تبادل الاتهامات بين الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" بخرق اتفاق الهدنة .

إلا أن مراسلتنا تحدثت عن أنه وبعد 40 يومًا من المعارك، شهدت العاصمة السودانية صباح اليوم أطول فترة "هدوء صباحي" بعد اشتباكات متفرقة في أم درمان، وبحري، وسط تحليق مكثف للطيران الحربي.

وفاة 30 رضيعًا في المستشفيات

وأدى القتال الدائر بين الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" شبه العسكرية، إلى تفاقم الأزمة الإنسانية وأجبر أكثر من 1.3 مليون شخص على الفرار من ديارهم، كما يهدد بزعزعة استقرار منطقة أوضاعها هشة أصلًا.

في هذا الإطار تؤكد قمبو أن معاناة المواطنين في مناطق النزاع، تتفاقم يوميًا وتتمثل اليوم في صعوبة الوصول إلى المستشفيات والحصول على الرعاية الصحية والعلاج بشكل كامل رغم الهدنة "التي لا تبدو نافذة فعليًا على الأرض".

كما بدأت تظهر حالة من شح الأغذية في المدن لا سيما في الخرطوم، حيث توقف الموظفون في القطاعين العام والخاص وأصحاب الحرف عن العمل منذ منتصف أبريل/ نيسان الماضي.

والخميس، كشف متحدث الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أن 30 رضيعًا لقوا حتفهم بشكل مأساوي في المستشفيات منذ اندلاع القتال بالسودان.

وشدد دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي، على التداعيات الإنسانية للقتال المستمر في البلاد منذ منتصف أبريل/ نيسان الماضي.

وسلط الضوء على البيانات الأممية الجديدة التي تؤكد وفاة 6 أطفال حديثي الولادة في مستشفى بمدينة "الضعين" في غضون أسبوع واحد فقط مؤخرًا بسبب المشاكل، بما في ذلك نقص الأكسجين وسط انقطاع التيار الكهربائي.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close