الإثنين 15 يوليو / يوليو 2024

إقبال على استيراد الخضروات.. الإنتاج الزراعي في مقديشو يعاني

إقبال على استيراد الخضروات.. الإنتاج الزراعي في مقديشو يعاني

Changed

تراجع الإنتاج الزراعي في الصومال نتيجة الجفاف والفيضانات
تراجع الإنتاج الزراعي في الصومال نتيجة الجفاف والفيضانات - غيتي
يهدد استيراد الخضروات من الخارج الإنتاج الزراعي في الصومال وسط تراجع حجم المساحات المزروعة.

تشهد أسواق العاصمة الصومالية مقديشو إقبالًا كبيرًا على استيراد الخضروات من الخارج، نظرًا لأسعارها الرخيصة، مقارنة بالمنتوجات المحلية.

ويواجه المزارعون معاناة شديدة في مضاعفة إنتاجهم الزراعي إلى جانب تراجع مردودهم المالي، بسبب الظروف الأمنية في البلاد، وصعوبة إيصال المنتج المحلي إلى الأسواق، ما دفع ملاك الأسواق الكبيرة إلى استيراد الخضراوات من كينيا ومصر وإثيوبيا.

ففي مزارع مدينة أفجوي غربي العاصمة، تراجع حجم المساحات المزروعة من الخضار والفواكه نتيجة الجفاف والفيضانات، وهو الأمر الذي دفع العديد من المزارعين للجوء إلى المشاتل الزراعية لتعويض خسائرهم من الإنتاج الزراعي.

وتحاول مزارع جامعة زمزم التعليمية سد العجز الغذائي في الأسواق المحلية، حيث أقامت مشاتل خُصصت لإنتاج الخيار والطماطم، إذ خفض انتشار مشاتل مماثلة في ضواحي مقديشو كميات الخيار المستوردة من الخارج.

وقال الخبير الزراعي في الجامعة عثمان عبد الرشيد محمد، لـ "العربي:" بعد أن شرعنا في الاعتماد على المشاتل الزراعية لإنتاج الخضار، فإن هذه المزارع قادرة على تغطية حاجة السوق بنسبة 50%". 

تغير المناخ يفاقم تراجع إنتاج الخضار

ورغم هذه الجهود فإن غياب سياسات حكومية لتشجيع المزارعين على مضاعفة إنتاجهم ولجوء تجار الخضار إلى الاستيراد يفاقمان الأوضاع، ففي أسواق مقديشو، يستورد التجار بعض المنتجات الزراعية التي يرونها ضرورية من الخارج، استجابة لحاجة المواطنين والفنادق والمطاعم. 

وفي هذا الإطار، يقول مدير سوق "حياة" في مقديشو أحمد حاج إبراهيم: "نتيجة الجفاف والفيضانات تراجع الإنتاج الزراعي في البلاد، وللاستجابة إلى حاجة المواطنين من الخضراوات والفواكه، نستورد ما يحتاجون إليه من خضار إذا لم تتوفر محليًا، نتيجة تراجع الإنتاج الزراعي المحلي".

وتأثر الإنتاج الزراعي كثيرًا نتيجة الظروف البيئية التي تمر بها البلاد، لذلك فإن الأسواق تواجه نقصًا كبيرًا في تأمين الخضار المحلية.

ويشير مراسل "العربي" الشافعي أبتدون، إلى أن الأسواق المحلية اعتمدت لمدة ثلاثة عقود على الإنتاج المحلي من الخضراوات ولم يتأثر هذا القطاع بالأزمات الأمنية والسياسية، لكن فترات الجفاف المتكررة التي شهدتها البلاد في السنوات الأخيرة، دفعت التجار إلى استيراد احتياجاتهم من الخضار من الخارج، ما يشكل خطرًا على مستقبل الإنتاج الغذائي في البلاد.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close