الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

ناغورني كاراباخ

بعد ثلاثة أعوام من حرب أسفرت عن هزيمة عسكرية لأرمينيا، اندلع النزاع مجددًا في جيب ناغورني كاراباخ المتنازع عليه، بعد مقتل أربعة شرطيين ومدنيَّين بانفجار لغمَين واتهام باكو الانفصاليين بالمسؤولية عن هذه الأعمال "الإرهابية"، وفق وصفها.

لكن بعد ساعات على بدء القتال، أعلنت باكو والسلطات الأرمينية في ناغورني كاراباخ وقفًا لإطلاق النار بعدما وافق الانفصاليون على إلقاء أسلحتهم وبدء محادثات حول إعادة دمج المنطقة المتنازع عليها، في إشارة إلى انتهاء العملية العسكرية التي بدأتها القوات الأذربيجانية قبل يوم والتي خلّفت 32 قتيلًا على الأقلّ.

 

Close