الجمعة 2 ديسمبر / December 2022

عطلة ثانية خلال أسبوعين.. انتقادات جديدة تلاحق جونسون

عطلة ثانية خلال أسبوعين.. انتقادات جديدة تلاحق جونسون

Changed

تقرير (7 يوليو 2022) يسرد سلسلة الفضائح المتتالية التي دفعت بوريس جونسون للتنحي (الصورة: غيتي)
بمجرد أن عاد بوريس جونسون من إجازة قضاها في سلوفينيا، قرر الذهاب لإجازة ثانية في اليونان ما أثار انتقادات واسعة.

لا تزال الانتقادات تلاحق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بسبب طريقة إدارته لأزمات عديدة تمر بها بلاده رغم تقديم استقالته.

وآخر هذه الانتقاد تطالت جونسون على خلفية عطلة صيفية ثانية بدأها رئيس الوزراء قبل أسابيع قليلة من موعد خروجه من رئاسة الحكومة.

واتهم حزب العمال، أكبر فصائل المعارضة، جونسون الذي من المقرر أن يسلّم السلطة في السادس من سبتمبر/ أيلول بإقامة "حفلة كبرى" في حين يواجه بريطانيون كثر صعوبات من جراء أزمة غلاء المعيشة.

ويواجه مواطنون في مختلف أنحاء إنكلترا صعوبات من جراء تداعيات جفاف أعلنت الحكومة رسميًا الجمعة أنه يضرب أجزاء من البلاد مع ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوى منذ عقود وسط توقعات بدخول اقتصاد المملكة المتحدة في ركود واسع.

عطلة ثانية 

لكن جونسون قرر تمضية عطلة ثانية هذا الأسبوع في اليونان على الرغم من عودته الأسبوع الماضي إلى مقر رئاسة الحكومة في داونينغ ستريت من إجازة "شهر عسل" مؤجل مع زوجته كاري استمرّت خمسة أيام أمضياها في سلوفينيا.

ونشر موقع إلكتروني يوناني مشاهد تُظهر رئيس الوزراء وهو يتبضع في أحد المتاجر في بلدة ساحلية قرب أثينا، وقد ملأ عربة التسوّق بالمأكولات والنبيذ.

وقال المتحدث باسم حزب العمال: "الأمر مجرد حفلة واحدة كبرى بالنسبة لبوريس جونسون في حين يواجه (سكان) البلاد صعوبات في تسديد فواتيرهم".

وفي معرض تأكيده أن جونسون يمضي هذا الأسبوع إجازة، قال المتحدث باسمه في مؤتمر صحافي إنه سيتم إطلاع رئيس الوزراء على الدوام على "أي طارئ" وعلى كل ما يستدعي "اتخاذ قرارات، خصوصًا (في ما يتعلق) بالأمن القومي على سبيل المثال".

وأشار المتحدث إلى أن نائب رئيس الوزراء دومينيك راب يمكنه أن ينوب عن جونسون في أي اجتماع، لكنه قال: "على حد علمي ليس هناك حاليًا أي اجتماعات مدرجة على الجدول".

وسيصير لدى جونسون متّسع من أوقات الفراغ بعد تسليمه السلطة إلى الفائز بين وزيرة الخارجية ليز تراس ووزير المالية السابق ريشي سوناك في السباق على زعامة حزب المحافظين الذي تصدر نتائجه بعد ثلاثة أسابيع.

واضطر جونسون لإعلان تنحيه في الثامن من يوليو/ تموز بعد صدور عشرات الاستقالات في فريقه الحكومي على خلفية فضائح طالته.

ويبدو أن ليز تراس حاليًا هي الأوفر حظًا للفوز بزعامة الحزب في سباق سيحدد نتيجته تصويت أعضاء الحزب.

وستعلن النتائج في الخامس من سبتمبر/ أيلول، وسيخلف الفائز جونسون في رئاسة الحكومة وزعامة الحزب.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close